كيف تهبط الطائرات ؟

planeiconفي العام 1409 هـ/1989 م  كانت لي أول رحلة على متن طائرة، كانت الرحلة متوجهة من مطار الملك عبدالعزيز في جدة إلى مطار الملك خالد في الرياض، لا أخفيكم سراً بأنني كنت مسروراً كوني سأركب هذا الطائر العملاق ، وفي نفس الوقت كنت خائفاً ، وتظهر لي قصص سقوط الطائرات وحوادثها المخيفة !

عندما خرجت من بوابة المطار وركبت في الحافلة التي ستقلنا إلى الطائرة كان مقدار القلق والخوف يزيد شيئاً فشيئاً، حتى بدت أمامي الطائرات المصفوفة كأنها بنيان مرصوص على مدرجات ومواقف المطار، فلما رأيتها أكبرتها ! لم أتوقع أنها بهذا الحجم الهائل !

استشرت نفسي في أن أطلب منهم إعادتي إلى حيث كنت وألغي رحلتي .. لكني -بقدر قادر- لم أقم بهذا العمل ولله الحمد 🙂 .

ركبت الطائرة وجلست على مقعدي المحدد ومن ثم أقلعت الطائرة وعانقت السحاب والسماء لمدة تزيد عن الساعة قليلاً حتى وصلنا بحمد الله إلى مطار الملك خالد الدولي في الرياض.

كانت تجربة مثيرة ورحلة رائعة بدأت معها قصة طويلة .. وعلاقة وطيدة .. مع هذا الطائر العملاق، بعد هذه الرحلة كنت شغوفاً بركوب الطائرات حيث تم كسر حاجز الخوف، وكنت أستمتع بركوب الطائرات بشكل كبير.

لنعد إلى حديثنا الأساسي 🙂 ، كيف تهبط الطائرات ؟

سؤال ظل يدور في ذهني سنين عديدة، راسلت أحد الأكاديميين في قاعدة الملك فيصل الجوية ولكن لم يعر رسالتي أي اهتمام، لا بأس ربما هو مشغول أو أني لم أوفق في طرح سؤال يستحق أن يرد عليه ، لكنني في ذات الوقت دعوت لطلابه أن يكون الله في عونهم 🙂 .

كيف تهبط الطائرات موضوع طويل، ويحتاج إلى تدوينات كثيرة جداً لكنني سأحاول أن أختصر لكم الطريقة باختصار، فمعظم المطارات الحديثة تحتوي على نظام İLS ولن أدخل في تفاصيل، لكن هذا النظام يساعد الطائرة التي ستهبط في تحديد الزاوية المناسبة للهبوط التدريجي بحيث تلامس عجلات الطائرة المدرج في المكان السليم، سواء كان ذلك عمودياً (ارتفاع) أو أفقياً بحيث لا تميل عن المدرج يميناً أو يساراً.

plane

هناك أيضاً إضاءة عند بداية المدرج يراها الطيار تسمى VASİ بها إضاءة حمراء وإضاءة بيضاء، كلما كانت الطائرة في ارتفاع أقل من المطلوب فإن الإضاءة تكون حمراء .. وإذا كانت الإضاءة بيضاء فإن الطائرة تكون مرتفعة أكثر مما ينبغي ويلزم الطيار زيادة معدل الهبوط التدريجي.

vasi

طبعاً هناك أمور كثيرة في هذا الجانب لن أخوض فيها ، لكن أحببت أن أعطيكم نبذة بسيطة عن الهبوط، والطائرات الحديثة مجهزة بأحدث الأجهزة التي تمكنها بالهبوط الآلي بدون تدخل الطيار .

جلبت لكم فيديو لهبوط طائرة في إحدى المطارات على ما أعتقد مطار سدني في أستراليا أترككم لمشاهدته …

بالضغط هــنـــا

10 تعليقات

  1. محمد فتحي
    الله يعافيك، ما هو الموضوع الذي لم يتضح لك بالضبط؟

    [ردّ على هذا التعليق]

  2. أكره لحظتين وأنت بالطاثرة لحظة احتكاكها بالأرض ( الهبوط) ولحظة الاقلاع هم أخاف أن يحتك ذيل الطاثرة بالأرض (:

    أحيانا فعلا استشعر دعاء الأحبة عند عودتي من السفر ( الحمدلله على السلامة )

    كم هو جميل سماع تلك الكلامات وما لها من أثر طيب .

    الحمدلله على سلامة الجميع

    [ردّ على هذا التعليق]

  3. لؤي الامير

    معلومات خطيرة انا استفدت منها

    [ردّ على هذا التعليق]

  4. مريم .. مرحباً بك .. هي لحظات عصيبة فعلاً .. لكن تبقى وسيلة الطيران أكثر وسائل المواصلات أمناً .. ونسأل الله أن يحفظ الجميع .

    لؤي .. مرحباً بك .. سعدت لاستفادتك .

    [ردّ على هذا التعليق]

  5. اشكرك جزيل الشكر

    [ردّ على هذا التعليق]

    مدونة الصقر ردّ على نوفمبر 12th, 2009 1:28 م:

    العفو ..شرفت بمرورك

    [ردّ على هذا التعليق]

  6. تهبط الطائره عن طريق خفض زاويه الهجوم للدرجه الادنى مما يقلل من فرق الضغط بين اعلى واسفل الاجنحه مما يقلل من قوه الرفع حتى تتساوى مع قوه الوزن الناشئ عن الجاذبيه ويتم ذلك عن طريق رفع الجوانح المثبته على الاجنحه بالاضافه الى تقليل سرعه دوران المحركات لتزداد معاوقه الهواء للطائره وتقل قوه الدفع مع زياده قوه السحب ( الجر ).

    [ردّ على هذا التعليق]

  7. زاويه الهجوم هى الزاويه المحصوره بين المحور الافقى للطائره والجناح ويلاحظ ان السطح العلوى للجناح على شكل هلال ( تحدب على السطح العلوى ) مع استواء السطح السفلى للجناح وذلك للحصول على سرعه عاليه للهواء اعلى الجناح يقابله سرعه اقل اسفله نتيجه طول المسار الذى يقطعه الهواء ابتداء من ملامسه الجناح عند حافه الهجوم وحتى مغادره الجناح عند حافه الفرار مما يعطى ضغط اعلى للهواء اسفل الجناح عما هو اعلاه تبعا لقانون برنولى ونتيجه لقرق الضغط ولان لكل فعل رد فعل تبعا لقانون نيوتن فان الطائره ترتفع لاعلى لتزداد زاويه الهجوم اكثر مما يزيد من فرق الضغظ اكثر فتتولد قوه الرفع التى تتغلب على قوه الجاذبيه وهكذا ترتفع الطائره وبفضل المحركات الاماميه تندفع الطائره للامام طارده الهواء خلفها نتيجه قوه الدفع الناتجه والتى تتغلب مع الوقت على قوه الجر الناشئه من مقاومه الهواء.

    [ردّ على هذا التعليق]

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*