باب التوبة مفتوح

نعيش في خضم هذه الحياة .. مشغولين بإشباع شهواتنا .. ورغباتنا .. وننقاد طواعية لهوى نفوسنا .. في عصر كثرت فيه الملهيات .. ومع كل هذا إلا أن السعادة التي ننشدها لا نلقاها .. لماذا ؟

analabd

هل سألت نفسك وواجهتها بالحقيقة ؟ هل أنت سعيد عندما تمارس كل هذه الأمور بعيداً عن الأخذ بما يوافق الدين أو لا يوافقه ؟ بالتأكيد الإجابة ستكون مخيبة للآمال .. لأن قرآننا العظيم قد أخبرنا بأن من يعرض عن ذكر الله فإنه سيواجه المتاعب والعيشة غير الهنية .. قال تعالى في كتابه الكريم : ( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا) هذا عوضاً عن الخسران في الآخرة .

لقد حان وقت التوبة ، فلا أحد منا يعلم متى سيموت، وباب التوبة مفتوح ، والله عز وجل يفرح بتوبة عبده ، وصدقني – قارئي الكريم – أن السعادة كل السعادة في أداء واجبات الدين والبعد عن المحرمات .

لقد أعجبني نشيد مؤثر للقارئ والمنشد مشاري بن راشد العفاسي ، اسم هذا النشيد هو ( أنا العبد الذي كسب الذنوبا) وأحببت أن أضعه هنا لتعم الفائدة .

3 تعليقات

  1. وذكر إن الذكرى تنفع المؤمنين

    تحياتي

    [ردّ على هذا التعليق]

  2. اثابك الله على المقالة الجميلة و التذكير اخي الكريم

    اسال الله ان يكون ما كتبت حجة لكاتبها و قارئها

    اللهم ارحم ضعفنا و اجبر كسرنا و اعفر ذنبنا

    دمت بخير

    [ردّ على هذا التعليق]

  3. لك الاجر والثواب اخوي ابو زياد , فالتذكير ينفع المؤمنين , وخير الناس انفعهم للناس

    بالتوفيق اخوي

    [ردّ على هذا التعليق]

أضف رد على اكاديمية النجاح إلغاء الرد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*